الشيخ الصفار يبارك للفريق الطبي في مستشفى القطيف شفاء اول حالة كورونا

مكتب الشيخ حسن الصفار

 

وجه سماحة الشيخ حسن الصفار كلمة للعاملين في مستشفى القطيف المركزي تعليقا على  إعلان شفاء أول حالة لمصاب بفيروس كرورنا وذلك مساء يوم الأربعاء 16 رجب 1441هـ الموافق 11 مارس 2020م هذ نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على نبينا محمد واله الطاهرين

إن الاعلان عن اول حالة شفاء لمصاب بفيروس كرورنا من قبل مستشفى القطيف المركزي رسالة ثقة وأمل وتفاؤل.

 نحمد الله سبحانه وتعالى على شفاء هذا المريض ونسأله تعالى أن يمن على جميع المرضى بالشفاء والصحة والعافية وهذا يعني أن كل انسان ينبغي ان يعزز في نفسه الثقة والاطمئنان، يأخذ كل لاحترازات الموصى بها من قبل الجهات الصحية، الاحترازات ينبغي أن نتعامل معها بجدية كاملة، ولكن دون أي قلق أو هلع، فنحن نثق بلطف الله ورحمته، وهذا المرض ليس خارج السيطرة، وليس فوق أن تهزمه إرادة الانسان بعون الله سبحانه وتعالى.

 من هنا ينبغي ان نتحلى بالثقة والامل، وفي ذات الوقت ينبغي ان نتوجه بالشكر والتقدير لأبنائنا وبناتنا في مستشفى القطيف المركزي، هذا الفريق الطبي وكل من يعمل معهم يبذلون قصارى جهودهم من اجل رعاية هؤلاء المصابين، أو المشتبه بإصابتهم، إنهم يخدمون كل المجتمع وكل الوطن، وبعضهم يقضي اياما في المستشفى دون ان يتمكن من العودة الى منزله، هؤلاء نتوجه إليهم بالشكر والتقدير.

 نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزل لهم الثواب والعطاء، وان يجزيهم عنا جميعا خير الجزاء، لقد اثبتوا احترافيتهم، وخاصة في تعاملهم مع هذه الحالة، كما علمت أن الفريق الطبي في مستشفى القطيف المركزي تعاملوا مع هذه الحالة وسائر الحالات تعاملا احترافيا أذهل كل من اطلع عليه، وبحمد الله تعالى لم يصب أحد من الممارسين في المستشفى بأي أذى، ولم تنتقل له أي عدوى، وهذا يعني أن أبنائنا وبناتنا في مستشفى القطيف هذا الفريق نفخر بجهودهم، وندعو لهم بالصحة والعافية والنشاط، وأن يجزل الله تعالى لهم الأجر والثواب.

 ونشكر وزارة الصحة والجهات المعنية من قبل الوزارة في المنطقة، وايضا لقيادة الدولة رعاها الله والتي تهتم بمواجهة هذا المرض وحماية صحة المواطنين، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يكشف البلاء، وان يدفع الوباء عنا وعن جميع المسلمين وجميع ابناء البشرية، والحمد لله رب العالمين، والحمد لله على سلامة هذا المريض وان شاء الله ننتظر الاعلان عن شفاء بقية المرضى.